fbpx

مرحباً بك في مهنتي.كوم

.

قواعد هامة للبدء في انشاء شركة او مشروع

قواعد هامة للبدء في انشاء شركة او مشروع

1- ماهو المال بالنسبة لك

من الممكن ان نقول ان كسب المال من اهم التحديات الموجودة في الحياة لما تحمله هذه العملية من مشقة و تجهيز وجهد و تخطيط ولكن يمكن القول ايضا ان انفاق المال من اسهل العمليات التي نقوم بها يوميا. لذلك يجب علينا التوقف للحظة لتحديد اولوياتنا .. هل نحن نريد المزيد من المال ام نريد ان نبني ثقافة عامة لعملنا او شركتنا لا وهي اختيار العميل الذي يجلب المال بحسب دوره . هذا يرجع اليك بالطبع

2- الكل عملاء في العمل

من الملحوظ جدا في سوق العمل ان يكون صاحب العمل هو صديق العمل .. يمكنني ان افاجئك في هذا الامر و اقول لك انك ان فعلت ذلك فانك في الطريق الي خسارته مهما كانت هذه العلاقة قوية .. فعليك الحفاظ دائما علي المسافة الفاصلة بينكما فأنت صاحب عمل تدير شركة و ليس نشاطا اجتماعيا

3- حدد منافسيك

حينما تختار ان تبدأ في مشروع ما عليك ان تنتبه جيدا انه هناك يوجد العديد من المنافسين و المستثمرين في هذا المجال. ولكن القرار بالبقاء هو الاصعب فعليك ان تكون مميزا و مختلفا حتي تستطيع الصمود امام منافسيك الذين لديهم ثقة و خبرة مسبقه

4- ما هي القواعد الاخلاقية للعمل لديك

من الافضل والواجب وعند بدءك لمشروعك ان تبدأ بتعريف الاساسيات والاخلاقيات التي ستبدأ عليها اعمالك، وما هي طبيعتها وما هو المنهاج الذي ستسير عليه في هذه الخطوات في طريقك الى النجاح، وفي الكثير من الاحيان قد يصادف البعض الكثير من الفشل في تعريفها وتحديدها مما ينبني عليه الفشل في العمل لكثرة التجاوزات والخروقات لها دون التزام لحدودها، فالنصيحة المهمة ان تضع تعريفا مهما لاخلاقيات وقواعد العمل الشخصي والالتزام بها، وان يكون هذا الالتزام مسبوقا بنفسك.

5- النجاح في الحياة الشخصية يؤثر و بشكل كبير علي النجاح في الحياة العملية

قد تبدو هذه النصيحة غريبة في عالم الاعمال والحديث عنه بهذه القسوة، ولكن لو اردنا فهم هذه النصيحة بدقة لاستطعنا التعرف على اهميتها، فالحياة الشخصية في النهاية لها انعكاسات واضحة على طبيعة الحياة ككل، وخاصة لها انعكاس على جانب الحياة الشخصية، وهذا الامر ليس سهل التقدير، ولهذا ان حاولت الرجوع الى معظم الناجحين في مجال الحياة العملية ستجد انهم كانوا ناجحين في البدء في حياتهم الشخصية والتي يتوفر لهم الاساس الصلب في العمل الجاد والناجح ، وهذه المتانة سيعتمد لاحقا عليها في حياته كلل، ولهذا قبل ان تبدأ اعمالك ومشاريعك، ابدأ بالحياة الشخصية والنجاح فيها

6-هل تستطيع فهم لغة الارقام :

ان كنت تريد ان تنجح في مشروعك وان تخطو معه خطوات نحو النجاح، عليك ان تكون قادرا على قراءة الارقام، فهي اللغة الاهم والابسط في الحياة العملية وبدونها ستصبح لغتك كمدير يسعى الى النجاح هي لغة ركيكة وضعيفة، فيجب عليك ان تحاول تعلم القدرة على اجراء العمليات المحاسبية التي تحتاجه في عملك لكي تستطيع القيام بعمليات محاسبية تشمل راس المال، والمبيعات، وصافي الاباح، وحساب الذمم، والكثير الكثير غيرها، او على الاقل يجب عليك ان تعتمد على الشخص الممكن ان تثق به ثقة عمياء في مجال مشروعك الخاص، ولن تجد مثل نفسك متاحا لمثل هذه الثقة.

7- ماهو البيع بالنسبة لك

هناك الكثير من رجال الاعمال المبتدئين والذين اعتقدوا انهم قد نجحوا في عملية بيع السلع واو تسويقها بمجرد ان حصلت على الطلب الخاص بها، على ارض الواقع فإن هذا الامر بخالف الاصول، وقد يعني دمار العمل بإكملهأ فأنت شخصيا لم تقم بأي نشاط فعلي ان لم تضمن ان اجر السلعة او الخدمة التي تقدمها قد اصبح في خزنتك، فهنا فقط تبدأ بالتأسيس لما بعد هذه الخطوة، اما ان لم يصل اجر السلعة لديك فهنا انت كمن يقوم ببناء احلام من سراب، فقط تأمل يلوبيدجز مصر ماذا لو لم يقم العميل بدفع مقابل السلعة، خاصة مع اعتمادك على هذه المبالغ في عملية تجارية اخرى، فهنا قد يعني الامر فقط التخطيط الغير سليم، فمجرد الطلب على السلعة لا يعني بيعها، فأنت في النهاية تاجر ولست مؤسسة اقراض .

ضف تعليق